الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدالأميرة ريما بنت بندر تثير جدلاً واسعاً بتأييدها مشروع أمريكي يعترف بـ"إبادة...

الأميرة ريما بنت بندر تثير جدلاً واسعاً بتأييدها مشروع أمريكي يعترف بـ”إبادة الأرمن” ولكن هذا ما قالته السعودية

- Advertisement -

وطن – ردت السفارة السعودية في أذربيجان، على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تأييد سفيرة المملكة في أمريكا، الأميرة ريما بنت بندر، لمشروع قرار في الكونغرس الأمريكي يقضي بالاعتراف بـ”إبادة الأرمن” إبان الدولة العثمانية.

وقالت السفارة عبر صفحتها الرسمية على موقع “تويتر”: “إشارة إلى ما تم تداوله مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام غير الموثوقة بأن سمو سفيرة المملكة العربية السعودية في واشنطن أعربت عن دعم المملكة لأحد مشاريع القوانين في الكونغرس الأمريكي المتعلق بالاعتراف بـ(الإبادة ضد الأرمن) في عهد الدولة العثمانية”.

وتابعت سفارة المملكة في باكو بيانها قائلة: “مواقف المملكة ثابتة تجاه القضايا التي تهم جمهورية أذربيجان الشقيقة، وأن هذا الحديث عارٍ من الصحة وأن سمو السفيرة لم تقم بلقاء أي من أعضاء الكونغرس حتى الآن، ولم يصدر من سموها أي تصريح في هذا الشأن، وتبين السفارة أن تلك المواقع والصحف دائما ما تقوم بإثارة مواضيع غير صحيحة عن المملكة ومواقفها لعمل التفرقة بين المملكة العربية السعودية والدول الإسلامية وشعوبها بهدف الاثارة والانقسام لخدمة مصالحهم وتوجهاتهم الشخصية”.

سفيرة ابن سلمان ريما بنت بندر تغازل بايدن حتى يرضى عن ولي نعمتها وهذا ما قالته وهي ترتعد خوفاً

 

 
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ما تقوله السعودية هو عكس ما تفعله، السبب أن ال سعود جبناء ورعاديد ويخافون من كل شيء.
    واقع الحال أن السعودية ومعها الشرموطة الأخرى الإمارات هم سبب كل مصائب العرب والمسلمين.
    لكن القصاص من هؤلاء الخنازير قادم، طال الزمن أم قصر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث