خبير إسرائيلي يمتدح ملك الخمور الإماراتي: انت رجل حكيم وذكي ولكن العرب غير متسالمين

3

امتدح الخبير الاسرائيلي في الشؤون الشرق أوسطية والعربية، روني آل شالوم، رجل الخمور الاماراتي خلف الحبتور، واصفاً اياه بـ”الرجل الحكيم والذكي”، بعد دعوته للحكومة الاماراتية للتطبيع مع إسرائيل.

وقال آل شالوم في تغريدة رصدتها “وطن”، ( انت رجل حكيم وذكي ولكن العرب غير متسالمين مع بعضهم البعض.. يقتلون بعضهم البعض ويذبحون بعضهم البعض فيما يتحدثون حول السلام مع دولة #اسرائيل انا مع وانا ضد ?”.

وأضاف الخبير الاسرائيلي الذي بارك تصريحات رجل الخمور الإماراتي..:” اعملوا سلام بينكم اذا تستطيعون وقف القتل والشتائم والحقد والارهاب والطائفية والوحشية وبعدها نرد على هذا الكلام “.

https://twitter.com/Ronnyshalom/status/1121077243239903232

وكان الحبتور قد رد، على الهجوم العنيف الذي تعرض له عقب دعوته لتحقيق ما وصفه بالسلام مع الاحتلال الإسرائيلي في تصريحات أثارت جدلا واسعا وتسببت في هجوم عنيف ضده.

وقال “الحبتور” في كلمة مصورة له بثها على حسابه بتويتر:”حصلت دعوتي للسلام مع إسرائيل على الكثير من الهجمات والشتائم، وأقول لهؤلاء مع احترامي ماذا حققت الأحلام الوردية والدعوات لرفض السلام للأخوة الفلسطينيين؟”

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    يا موقع وطن احذفوا الخبر سريعا ! وإلا سيحدث أزمة صحية ونفسية في مسقط وعمان متعهدي الهرولة والانبطاح والتطبيع والعمالة والخيانة ! بعد كل التضحيات والتصريحات والتعري للصهاينة المديح للإماراتي! خخخخخ! الحاكم المريض وجرذ السراديب في خبر كان ! خخخخخخ!

  2. Avatar of بنت السلطنه
    بنت السلطنه يقول

    شكله التطبيع تحت الطاوله أقوى من التطبيع على الطاله فالمطبعين تحت الطاوله تقاسموا أكل الخبز معا فصار بينهم عيش وملح والنتيجه المديح لأحبابك في ساحل عمان.

  3. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    خخخخخخ! التعليق رقم 2 مساخة ! وقلة أدب ! هو أنتم مطبعين تحت الطاولة وفوق الطاولة ! ومن زمان اوي ! حديث مسامرة ورقص وقهوة وحلوى وشواء ! ودار أوبرا وفريق تلفزيوني ! خخخخخ ! الله عليكي يا أماني لما قلتي المائدة والطاولة ما صدق يومها حد وطلعتي تعرفيهم من زمان ! بس في تقدم عميلة الأمن اعترفت مؤخرا بعد كثر الضرب على مؤخرتها بأنهم مطبعين! خخخخخخخ! إلى مزبلة التاريخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More