شاهد| “ومن الحب ما قتل” .. هكذا عذّب مصريّ حبيبته حتّى الموت بعدما علِمَ بعلاقتها مع صديقه

0

أقدم موظف أمن بشركة أمن خاصة في ، على “حبيبته”، بعدما أخبره أحد أصدقائه في اتصال هاتفي أنها كانت على علاقة به.

وقال المتهم في التحقيق إن أحب المجنى عليها “بجنون” وتقدم إلى أهلها رسميا لخطوبتها، ولكن أهلها أصروا على إتمام الخطوبة فور انتهاء المجني عليها من دراستها لصغر سنها.

المجني عليها

وقال إنه تلقى اتصالا يوم الحادث من أحد أصدقائه أخبره خلالها بأن حبيبته كانت على علاقه به، فجن جنونه وقرر استدراجها إلى منزل والدته بدائرة قسم ثان الإسماعيلية، منتهزا فرصة سفرها إلى إحدى المحافظات المجاورة، لمعرفة حقيقة الكلام المتردد عليها من صديقه.

وأضاف المتهم: “نجحت في استدراجها إلى شقة والدتي وأثناء تواجدها معي في الشقة جاءها اتصالا تليفونيا عدة مرات وطلبت منها الرد على التليفون ولكنها قالت إنه تليفون من إحدى صديقاتها وأنها لا تريد أن تكلمها”

يكمل القاتل: “رن التليفون من جديد فخطفته منها وعندما رددت وجدته أحد الأشخاص، فجن جنونب لأنها كذبت علىّ”.

وتابع: أحضرت عصا وقمت بالتعدي عليها لكي أنتزع منها الاعترافات التي وصلتني لكنها أصرت على الكذب ثم قمت بسكب الشاي المغلي عليها وفجأة وجدتها لا تنطق بكلمة واحدة بعد أن كانت تتوسل ليى كي أتركها.

وأشار المتهم إلى أنه فور وفاتها اتجه مسرعا إلى أحد جيرانه بالمبنى، لكي يرى المجني عليها ربما يكون مغمى عليها ولكنه اكتشف أنها فارقت الحياة.

وقال إنه توجه بها إلى مستشفى الإسماعيلية العام، وفوجئ بأن الخبر انتشر بين الأهالي وبدأ كل الجيران يترددون على شقة والدته ليستطلعوا ما حدث.

وعقب ارتكاب الواقعة بساعات معدودة تمكن ضباط المباحث من القبض على الجاني، مؤكداً أنه لم يكن يقصد قتلها لأنه أحبها بجد وبصدق ولم يعلم لماذا فعل كل هذا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.