“أشعر بالرعب”.. ابنة بريطانية محتجزة في دبي تبكي وتطالب حكام الإمارات بالإفراج عن والدتها

0

ذكرت وسائل إعلام أن ابنة المرأة البريطانية التي تواجه السجن في دبي لوصفها زوجة طليقها بأنها “حصان”، عبر موقع فيسبوك، طالبت حكام الإمارات في رسالة بالإفراج عن والدتها.

وقبض على “لاله شهرافش” (55 عاما)، في مطار دبي في 10 مارس بعد أن سافرت لحضور جنازة زوجها السابق، بعد وفاته إثر نوبة قلبية وهو في سن 51.

وكتبت ابنتها، باريس، إلى حاكم دبي، أنها لم تر والدتها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وقالت باريس التي تبلغ من العمر14 عامًا: “أطلب منكم التكرم، إذا سمحتم، ومن فضلكم، إعادة جواز سفر والدتي ، وتركها تعود إلى المنزل”

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تقدم الدعم لمواطنتها.

ابنة المرأة البريطانية التي تواجه السجن في دبي لوصفها زوجة طليقها بأنها “حصان”، عبر موقع فيسبوك، بالإفراج عنها.

وقد قبض على “لاله شهرافش” (55 عاما)، في مطار دبي في 10 مارس / آذار بعد أن سافرت لحضور جنازة زوجها السابق. بعد وفاته إثر نوبة قلبية وهو في سن 51.

وكتبت ابنتها، باريس، إلى حاكم دبي، أنها لم تر والدتها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وقالت باريس التي تبلغ من العمر14 عامًا: “أطلب منكم التكرم، إذا سمحتم، ومن فضلكم، إعادة جواز سفر والدتي ، وتركها تعود إلى المنزل”

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تقدم الدعم لمواطنتها.

وقالت منظمة “محتجزون في دبي” إنه ربما يحكم علي شهرافش بالسجن لمدة تصل إلى عامين أو تغريمها 50 ألف جنيه إسترليني، على الرغم من أنها كتبت هذه المنشورات أثناء وجودها في المملكة المتحدة.

وأضافت المنظمة إن زوجة طليق شهرافش الراحل، التي تعيش في دبي، كانت قد أبلغت السلطات عن تلك التعليقات

ونشرت يوم الاثنين رسالة على الإنترنت من ابنة شهرافش، إلى رئيس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وادعت أن الشرطة صرخت على والدتها، التي كانت تبكي، و”لم يعط لها خيار” سوى التوقيع على وثيقة لم تفهمها.

وقالت باريس: “لا يمكنني أن أصف حجم الخوف الذي شعرت به، خاصة وأنه لم يمر سوى أسبوع واحد على فقدان والدي ، والان أشعر بالقلق حيال فقدان والدتي أيضًا.

وأضافت “رغم أنني شعرت بالرعب يوم وصولنا دبي، إلا أن آلامي زادت سوءًا”.

وأردفت “لم أر والدتي منذ 23 يومًا، ومع كل يوم يمر، أشعر بفقدان الأمل في عودتها”.

وستواجه شهرافش إجراءات قضائية أخرى يوم الخميس. وقالت “أشعر بالرعب، لا أستطيع النوم أو الأكل، لقد نقص وزني بسبب الإجهاد.

وأضافت “ابنتي تبكي كل ليلة حتى يغلبها النعاس، هي قريبة مني، خاصة بعد أن تركنا والدها، ليس لنا أحد إلا بعضنا البعض. بعدي عنها يكسر قلبي”.

وكانت شهرافش قد قالت عن تعليقاتها على موقع فيسبوك “لقد كانت ردة فعلي سيئةً، انتقدت وكتبت تعليقين غير لائقين عن زوجة طليقي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More