رددوا ” جيش واحد شعب واحد”.. “شاهد” لحظة اقتحام المتظاهرين مقر إقامة “البشير” وهذا ما حدث

0

أظهرت مقاطع فيديو متداولة لحظة اقتحام مئات المتظاهرين السودانيين، “بيت الضيافة” الخاص بالرئيس وسط العاصمة ، مرددين هتافات “جيش واحد شعب واحد”.

وتداول النشطاء على نطاق واسع فيديوهات تظهر دخول مئات المتظاهرين إلى بيت الضيافة المجاور لمباني القيادة العامة للجيش السوداني.

وكان آلاف المتظاهرين قد نجحو في الوصول إلى مقر القيادة العامة للجيش السوداني في الخرطوم وإعلان اعتصام مفتوح أمامه، بعد أن سمح لهم الجيش بالخطوة، خاصة بعد تخطيهم الحواجز الأمنية التي وضعت في طريقهم بادئ الأمر.

وامتدح تجمع المهنيين السودانيين المعارض (تجمع نقابي غير رسمي) والقوى المتحالفة معه استقبال المتظاهرين في مقر القيادة، وعدم اللجوء إلى قمعهم بالعنف.

ويقول شهود عيان إن المظاهرات التي نظمت أمس السبت، وشملت أم درمان أيضا، تبدو الأكبر منذ بدأت الاحتجاجات على نظام الرئيس البشير قبل حوالي 4 شهور.

وقال اللواء هاشم عبد الرحيم المتحدث باسم الشرطة إن “الشرطة سجلت وفاة شخص واحد خلال الاضطرابات في أم درمان”.

وحسب بيان للجنة الأطباء المعارضة فإن القتيل طبيب تحاليل.

وحسب المسؤولين، يصل إجمالي عدد قتلى أعمال العنف المرتبطة بالمظاهرات منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 32.

وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش إن العدد يبلغ 51 بينهم أطفال ورجال إسعاف.

وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في أم درمان وعلى المحتجين الذين ألقوا الحجارة قرب مقر البشير.

وجاء المظاهرات الجديدة تلبية لدعوة نشطاء سياسيين معارضين بزيادة الضغط على الرئيس البشير للتنحي عن الحكم.

ومن شعارات المحتجين “الحرية والسلام والعدالة”و “جيش واحد ، شعب واحد”.

ونقلت وكالة فرنس برس عن متظاهر يُدعى عمر قوله “لم نحقق بعد هدفنا. لكننا بلغنا رسالتنا للجيش وهي: تعال شاركنا”.

وقال متظاهر آخر يدعى آدم يعقوب إن البشير “دمر اقتصاد البلاد لدرجة أن الشعب يموت حتى بسبب نقص الأدوية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.