منع دبلوماسيين غربيين ووسائل إعلام من دخول جلسة محاكمة الناشطات المعتقلات بالسعودية

0

أفادت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” أن محكمة سعودية استأنفت اليوم، الأربعاء، بارزات في اتهامات تتعلق بعملهن في مجال حقوق الإنسان والاتصال بصحافيين ودبلوماسيين أجانب، في قضية أثارت انتقادات حادة من الغرب.

ومن المتوقع أن ترد المتهمات، وبينهن الناشطة الحقوقية لجين الهذلول والأستاذة الجامعية هتون الفاسي والمدونة إيمان النفجان، على الاتهامات المنسوبة إليهن.

وتقول جماعات حقوق الإنسان إن بعض التهم وجهت إليهن بموجب بند في قانون جرائم الإنترنت الذي تصل عقوبته إلى السجن خمس سنوات.

ومنعت السلطات دبلوماسيين غربيين ووسائل إعلام، من دخول الجلسة وأخرجتهم من مبنى المحكمة رغم التماسهم السماح لهم بالحضور وسط متابعة عالمية وثيقة للقضية.

ودعا نحو 36 دولة، منها جميع دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28، وكندا وأستراليا، إلى إطلاق سراح الناشطات.

وأثار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونظيره البريطاني جيريمي هنت المسألة مع السلطات خلال زيارتين للرياض في الفترة الأخيرة.

وكانت تقارير عدة تحدثت عن انتهاكات جسيمة وعمليات بحق الناشطات المعتقلات، وصلت حد التحرش الجنسي والتهديد بالقتل كما ذكر أشقاء الناشطة المعتقلة لجين الهذلول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.