تفاصيل مُطالبة ريال مدريد بتعويضات مالية في سلطنة عُمان

1

فتح سعيد الشبيبي، صاحب الشركة المنظمة لمباراة الأساطير التي أُقيمت في سلطنة عُمان بين ناديي وبرشلونة، في 2014، ملفات جديدة ضد النادي “الملكي”؛ وذلك بعد أن كسب قضية التعويضات المليونية قبل شهر من الآن.

وطالب الشبيبي صاحب شركة “زان” المنظِّمة للمباراة بتعويضات مالية جديدة تتعلق هذه المرة بمشروع “أكاديمية نادي ريال مدريد”، بحسب ما ذكرت صحيفة “الشبيبة” العُمانية، الخميس.

وكان الشبيبي قد اتفق مع أكاديمية ريال مدريد على افتتاح المدرسة بالسلطنة، وذلك في فبراير 2014، وكان يفترض إعلان الافتتاح الرسمي للأكاديمية قبيل يوم من مباراة الأساطير وريال مدريد.

يقول الشبيبي بأنه تم الاتفاق على كل تفاصيل العقد، ومن خلال مراسلات رسمية بيننا وبينهم، بتاريخ 6 نوفمبر 2013، لكن طرفاً ثالثاً تدخل وسحب الاتفاق لمصلحته، على الرغم من أن هناك اتفاقاً سابقاً من خلال مراسلات تُثبت حقنا في ذلك.

الشبيبي سرد قصته مع أكاديمية نادي ريال مدريد في بداية عام 2013، عندما اطلع رئيس الأكاديمية، مانويل بارنيو، ممثلاً لمؤسسة ريال مدريد، على البنية التحتية الرياضية، مشيراً إلى أن أعضاء وفد الأكاديمية أجروا زيارات رسمية لعدة جهات ومواقع رياضية، وأبدوا سعادتهم بالمنشآت الرياضية التي اطلعوا عليها.

ويكمل الشبيبي سرد قصة أكاديمية نادي ريال مدريد بالسلطنة مبيناً: “بعد الزيارة الأولى أجرى وفد رسمي من ريال مدريد زيارة للمرة الثانية للسلطنة، في شهر نوفمبر 2013، وكان الوفد يضم أيمليو بترو جينيو، المسؤول عن أكاديميات ريال مدريد، رئيس القسم الدولي فيها، ومانويل بارينيو ممثلاً لمؤسسة ريال مدريد، ورايكو غارسيا منسق القسم الدولي للنادي، وروبن دي لاريد رئيس قسم مدربي النادي الإسباني”.

وأضاف: “هذا هو الوفد الذي تم الاتفاق معه حول إقامة أكاديمية في السلطنة، كأول أكاديمية في الخليج بشروط عالية، وتم إدراج إقامة مباراة الأساطير كحدث ثانوي؛ تمهيداً لافتتاح الأكاديمية، الذي من المفترض أن يعلن عنه في يوم المباراة”.

الشبيبي قال إن مؤسسة ريال مدريد بعثت بخطاب رسمي، بتاريخ 6 نوفمبر 2013، يبيّن مضمونه أن شركة زان تبدأ في ترتيب اللبنات الأولى لإطلاق أكاديمية كروية في السلطنة؛ وبناء على هذه اللقاءات تمت مخاطبة الجهات الرسمية، وتم تنفيذ مخطط كامل للمشروع يحتوي على الجوانب الفنية والإنشائية والمالية، التي بلغت 9 ملايين ريال عماني، وهي ميزانية المشروع كاملاً.

وأكد أنه “في الوقت الذي نفّذنا كل اتفاقنا حول تنظيم مباراة الأساطير والاستعداد للإعلان عن الأكاديمية، كشفت الأخبار بأن مؤسسة ريال مدريد اتّفقت مع طرف ثالث وأخلّت بالاتفاق معنا”.

وذكر أن حفل تدشين الأكاديمية وقع بتاريخ 13 مارس 2014، وبنفس الأشخاص والأطراف الذين اتفقنا معهم.

وطالب الشبيبي بتعويضات مالية للخسائر التي تعرّض لها من جراء الإخلال بالاتفاق الأولي والرسمي؛ لذلك قام الشبيبي بطعن قانوني على قضية الأكاديمية التي بدأت في عام 2015.



قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    بلاويهم وصلت إلى ريال مدريد! يا كثر شكاويهم ويا كثر تظلماتهم ! وحبهم للإبتزاز وجمع الفلوس من كل من هب ودب! طيب يمكن الطرف الثالث عروضه أقوى من عوضكم ! ويمكن يكون عماني مثلك بس مسنود وابن ذوات ! يعني ماتعرف؟ ماكلنكم الحسد بعضكم بعض! لو زاد في جيب واحد منكم بيسة تناموا مرضى! ايش العجب ! راجع الديوان ! مليان فلوس ! وكل يوم والثاني عطايا للي يسوى وما يسوى ! بدل المحاكم وقضاء الانترلوك والسيراميك والبلاط والطابوق! احذر تريد تعويض لا يجوا ويسحبوا عنك الشركة كلها ! ترى الظلم ولا ببيسة في بلدكم التعيس! خخخخخ! يا حظ ريال مدريد المايل!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.