جريمة هزت مصر.. شقيقان قتلا والدهما الذي اغتصب بناته وصورهن بأوضاع جنسية لتهديدهن

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتفاصيل جريمة شرف هزت ، شهدتها منطقة “كفر طهرمس” بالجيزة، بعدما أقدم شقيقان على قتل والدهما في حادث مروع.

البداية كانت مع تلقي قسم شرطة بلاغًا بالعثور على سائق مقتولا داخل شقته بمنطقة ، وتم فحص علاقات القتيل وخلافاته وأسفرت التحريات عن مشاهدة نجليه يغادران العقار الذي تقع به الشقة في وقت معاصر لوقوع الجريمة.

أضافت التحقيقات أن المجني عليه يدعى “أيمن. م” 56 سنة، تزوج من سيدة وأنجب منها ولدًا وفتاة ثم تزوج من أخرى لديها فتاتان من الزوج الأول وأنجب منها ولدًا، وأنه اغتصب ابنته وابنتي زوجته عدة مرات لمدة سنوات بعد تهديدهن بمقاطع فيديو صورها لهن أثناء ممارسته الجنس معهن.

وكشفت التحقيقات أن نجلي المجني عليه، علما بتعديه جنسيًا على شقيقاتهما، وعندما واجهاه بالأمر، أكد لهما ارتكابه الجرم وأنه سيفضحهن بنشر الفيديوهات المصورة لهن، ما دفعهما للتخلص منه، فتوجها لشقته وشلّ أحدهما حركته، فيما سدد الثاني إليه 14 طعنة وتركاه جثة هامدة وغادرا المنزل هاربيَن.

ونجحت قوة أمنية في إلقاء القبض على الشقيقين المتهمين وبمواجهتهما أقرا بارتكاب الجريمة وتمت إحالتهما للنيابة العامة للتحقيق.

وفي التفاصيل قال حارس العقار، موقع الحادث، إن المجني عليه “ساكن في الشقة منذ 20 يوماً، مستأجرا الشقة الذي تحمل رقم 48، من محامي صاحب الشقة، مضيفًا، كان المجني عليه في حاله، ولم يراه الكثير من سكان العمارة، نظرًا لحداثة سكنه في العمارة، مشيرًا تفاجئنا يوم الواقعة، برجال الشرطة تدخل العقار، وتحمل جثة من شقة المحامي، وسألنا قالوا الأستاذ أيمن مقتول، وعرفنا بعد كدا أن عياله هما اللي عملوا كدا”.

فيما قال ناصر، أحد شهود العيان وساكن بذات العقار، “من أول ما سكن ولم يحدث منه أي مشاجرات مع أحد في الشارع، ولم نعلم ما السر وراء سكنه بالمنطقة، وكان من النادر أن نراه لأنه كان دائم الجلوس في المنزل”.

وتابع الشاهد، “عرفت فيما بعد أنه متزوج من اثنتين ولديه ولدين أشقاء من الأب و3 بنات، ويوم الواقعة توجه أبنائه “أحمد ومحمد” إلى شقه والدهم قاصدين قتله وإنهاء حياته لقيامه بالاعتداء على بناته جنسياً”.

وأضاف الشاهد، بعدما انتهوا من فعلتهم قام أحدهم بالذهاب إلى قسم الشرطة، وحرر محضر باختفاء والدهم، وجاء فريق البحث الجنائي إلى الشقة، وكسر الباب ليروا “أيمن” جثه ملقاة على الأرض غارقا في دمه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.