أولى ضحايا “الفياغرا النسائية” في مصر .. تناولتها ومارست الرذيلة وماتت في التاكسي!!

في واقعةٍ صادمة، لقيت سيدة مصرية مصرعها، عقب تناولها ، وممارستها الرذيلة مع أحد الأشخاص، حيث عُير على جثتها داخل سيارة تاكسي، في حيّ السيدة زينب بالقاهرة.

 

كانت وزارة الصحة المصرية أعلنت موافقتها على تداول عقار “الفياجرا النسائية” في الأسواق، لعلاج البرود الجنسي لدى النساء.

 

وفي التفاصيل، قدّم سائق تاكسي بلاغاً أفاد فيه أن شخصا ومعه سيدة استقلا السيارة، وأثناء سيره بالطريق فوجئ بوفاة السيدة التي بصحبة السائق، حيث انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتم القبض على الشخص الذي كان برفقة المتوفاة.

 

واعترف المتهم أمام رجال المباحث، أنه أقام علاقة جنسية آثمة مع المتوفاة مقابل حصولها منه على 200 جنيه، وأثناء ممارسة الرذيلة معه داخل شقته، تناولت المتوفاة عقاقير طبيبة قالت له أنها فياغرا نسائية.

 

وأضاف المتهم أنه عقب انتهاء ممارسة الرذيلة مع المتوفاة، اصطحابها واستقل تاكسي لتوصيلها إلى أهلها، ولكنه فوجئ بأنها لا تتحرك داخل التاكسي وتوفيت.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. حياة مقرفه يقول

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  2. مغترب يقول

    يا اخي اخترعوا فياجرا لتحفيز الطاقه علي العمل و التطور او تحسين الوضع الزفت اللي بيعيشه المصريين الان بدل النجاسه ليل نهار زنا و عهر و الغريب ان هناك اناس لا ملة و لا دين فرحين بما وصل اليه الناس و يريدون باي طريقة افساد و انحطاطا الناس الي القاع و لا ادري لماذا هل لانتشار الاوبئه و الايدز و الامراض ليكون الشعب مريضا غير قادر علي الحركه لشله تمام
    عن الحياه
    هل هو مخطط و هناك من يتابع يتنفيذه بدقه ؟؟؟؟؟
    الناس الان تعيش ارثي حال عن ذي قبل

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.