بعد “لكمة” جون سينا القاضية.. نجم التنس العالمي “فيدرير” يرفض المشاركة في مباراة استعراضية بالسعودية

في صفعة جديدة تعكس السمعة السيئة التي أصبحت تلتصق باسم في أعقاب اغتيال الكاتب الصحفي بأمر من ولي العهد محمد بن سلمان، أعلن نجم العالمي السويسري روجر عن عدم مشاركته في المباراة الاستعراضية التي من المقرر إقامتها في ديسمبر/كانون الاول المقبل بالسعودية.

 

وقالت شبكة “بي أن سبورتس” في تدوينة لهاعبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نجم التنس السويسري روجر فيدرير يرفض المشاركة في مباراة استعراضية بالسعودية في ديسمبر المقبل على خلفية حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.

 

يأتي ذلك في وقت يدرس فيه نجما كرة التنس العالمية الإسباني رافائيل نادال والصربي نوفاك دجوكوفيتش خياراتهما بشأن المشاركة من عدَمها في البطولة الرياضية التي ستقام في ديسمبر المقبل في مدينة جدة السعودية.

 

وبدا الانزعاج واضحا على نجمي التنس الأول والثاني عالميا ،عندما سئلا على هامش دورة ماستر ميل master 1000 في باريس عن مصير مشاركتهما في دورة استعراضية للتنس ستقام في جدة  نهاية ديسمبر/كانون الأول ، وهي دورة تقام عادة خلال فترة عطل نهاية السنة من قبل دول تعرض جوائز مالية كبرى ولا يتردد اللاعبون الكبار عادة في المشاركة فيها.

 

وقد تم توقيع العقدين بين هيئة الرياضة السعودية وكل من نادال وجوكوفيتش قبل حادثة مقتل خاشقجي وتبلغ قيمة عقد كل منهما مليون دولار، وكانت الأمور تسير بشكل طبيعي بعد وقت قصير من قتل خاشقجي ، بنشر كلا اللاعبين تغريدات ترويجية لبطولة جدة إلا أن هناك معلومات عن تحرك في الكواليس من قبل وكلاء اللاعبين لفسخ العقود؛ وهو أمر معقد.

 

وصرح رافائيل نادال للصحافيين بأن الموضوع معقد، وبأن “ما حدث يعتبر كارثة مروعة؛ هناك صحافي تم قتله داخل قنصلية بلاده بطريقة بشعة لذا نحن نقيم الوضع حاليا ونأمل أن تتضح الأمور أكثر بشكل سريع”.

 

بينما تفادى زميله دجوكوفيتش الإفصاح عما ينوي القيام به قائلا “للأسف نوجد كلانا في هذا الموقف وقد التزمنا منذ سنة بالمشاركة في هذه البطولة”. وأوضح نوفاك أنه “يدرك جيدا ما يجري في السعودية، ولكنه لا يريد قول أكثر من ذلك”.

 

ويعرف عن جوكوفيتش حرصه على الوفاء بجميع التزاماته المهنية لكنه صرح بأنه ينتظر “المزيد من المعلومات حول ما حصل كي يكون قادرا على اتخاذ قرار عقلاني بالمشاركة من عدمها”.

 

يشار إلى المصارع الشهير دخل على خط الأزمة وأصبح من المؤكد الآن خروج نجم المصارعة الحرة، من مهرجان “الجوهرة الملكية”، المقام على أرض الرياض، الجمعة المقبل.

 

ويأتي انسحاب جون سينا من مهرجان “الجوهرة الملكية”، بعدما ذكرت تقارير خلال الأيام الماضية، أن اعتذاره عن عدم المشاركة، بسبب اعتراضه على مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، بداخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وفقا لموقع “ريسلنيغ نيوز” الأمريكي.

 

ووفقا للموقع، فإن مصدر من داخل “WWE” أكد أن جون سينا قاطع مهرجان “الجوهرة الملكية” بنسبة 100% وأن ليس هناك شيئا سيغير من قراره.

 

بينما أشار مصدر مقرب من سينا نفسه للموقع، أنه خائف من أن مشاركته في المهرجان ستؤثر على مشواره السينمائي، وأن النقود التي سيتلقاها مقابل المشاركة فيه لا يستحق الهجوم الذي سيتعرض له.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.