بأوامر مباشرة من “ابن سلمان”.. هذا ما حدث مع مجموعة من الأمراء رتبوا لمقابلة الملك سلمان

1

كشف المغرد الشهير “” عن إلغاء السعودي بأوامر من ولي العهد للقاء كان قد رتبه عدد من الأمراء بالأسرة الحاكمة للجلوس مع ليلة أمس، دون الكشف عن تفاصيل أو سبب هذا اللقاء.

 

وقال “مجتهد” المعروف بتسريباته نقلا عن مصادره الخاصة بأروقة الحكم في المملكة:”بتوجيه من ابن سلمان الديوان يبلغ الأمراء الذين رتبوا لمقابلة الملك الليلة أنه مريض ويلغي المقابلة”

 

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن) عبر حسابه بتويتر والذي يحظى بمتابعة أكثر من 2 مليون شخص:”العتب ليس على محمد بل عليكم يا متخلفين أولا تعرفون أن الملك مخرف (ما يهش ولا ينش) وتقابلونه فقط كعلاج نفسي لكم

ثانيا تعرفون أن السلطة بيد محمد ويستطيع يمنعكم من المقابلة متى ما أراد”

 

 

ويشهد الديوان الملكي السعودي ومؤسسات الدولة حاليا حالة ارتباك كبيرة، بعد ظهور أدلة قاطعة تدين النظام السعودي وتثبت تورط “ابن سلمان” باغتيال الصحافي داخل قنصلية المملكة بتركيا.

 

واشتدت الضغوطات العالمية في هذا الشأن على ولي العهد والحكومة بصورة لم يكن يتوقعها “ابن سلمان”، حيث لم يعد للعالم حديث الآن غير قضية “خاشقجي” ما وضعه في مأزق كبير ستكون عواقبه وخيمة.

 

وقال وزير الداخلية السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود إن الاتهامات بوجود أوامر بقتل الصحفي جمال خاشقجي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة، وإن المملكة تستنكر ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من اتهامات لها.

 

وأضاف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية فجر اليوم السبت، أن بلاده حريصة على تبيان الحقيقة كاملة في موضوع اختفاء خاشقجي، كما قال إن بلاده حريصة على مواطنيها في الداخل والخارج.

 

وعبّر الوزير السعودي عن “شجب المملكة واستنكارها لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من اتهامات زائفة وتهجم على المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا، على خلفية قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي”.

 

ونوه بالتعاون بين السعودية وتركيا من خلال لجنة التحقيق المشتركة وغيرها من القنوات الرسمية، وشدد على “دور وسائل الإعلام في نقل الحقائق وعدم التأثير على مسارات التحقيق والإجراءات العدلية”.

 

ويأتي بيان وزير الداخلية السعودي -على ما يبدو- تعليقا على تقارير أوردتها الصحافة الأميركية، بأن الاستخبارات الأميركية اعترضت مراسلات تشير إلى أن ولي العهد أمر باستدراج جمال خاشقجي واعتقاله.

 

واختفى الصحفي المنتقد لسياسات بن سلمان بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من الشهر الجاري، وتؤكد تسريبات متواترة أن لدى السلطات التركية تسجيلات مصورة وصوتية توثق كيفية قتله وتقطيع جثته ونقلها خارج المبنى.

 

قد يعجبك ايضا
  1. Sultan يقول

    والله ماعندك ماعند جدي يامجتهد والله انك انت اللي مخرف ولاتدري وين الله قاطك لعب بمخك الخمر البريطاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.