وقعت سيدة الأولى، ، في موقفٍ محرج، أثناء رحلة سفاري خلال زيارتها الحاليّة إلى ، حينما حاولت مداعبة أحد الفيلة.

 

وظهرت ميلانيا في فيديو وهي تتقدم بخطواتٍ نحو الفيل الصغير، لتربّت بيدها على ظهره، لفاجأها بالتحرك نحوها لصدمها، ما دفع الحراس المحيطين بها إلى الإسراع لمنعها من السقوط.

وكينيا هي ثالث دولة تزورها ضمن جولة أفريقية تستغرق قرابة الأسبوع، تنتهي السبت، بزيارة إلى مصر، قبل عودتها الى أمريكا.

وبدأت ميلانيا، التي زارت أيضا غانا ومالاوي، يومها برحلة إلى مأوى للفيلة، ثم ارتدت قبعة بيضاء وقامت برحلة سفارى قصيرة في متنزه نيروبي الوطني حيث شاهدت الحُمر الوحشية وزرافات وحيوانات أخرى.

ثم زارت السيدة الأولى دارا للأيتام، حيث حملت أطفالا في سن الرضاعة وأمسكت بأيدى آخرين أكبر سنا بينما كانوا يغنون ويرقصون، وقرأت عليهم أيضا من كتاب.

والتقت ميلانيا مع مارجريت كينياتا نظيرتها الكينية، وحضرت عرضا مسرحيا.