كشفت الصحافي والكاتب التركي “سردار تورغوت”، عن خطوة تركية جاءت بتعليمات من ، ، قال إنها سوف تغير النظام العالمي الحالي.

 

وقال “تورغوت” في مقال له بصحيفة “خبر تورك”، إن “هناك دراسة يعدها مجموعة من الحقوقيين بتعليمات من الرئيس أردوغان ستمهد الطريق أمام تغيير نظام ”.

 

وأوضح أن النظام الحالي لمجلس الأمن يسمح لخمسة بلدان فقط بالتحكم بالنظام العالمي، وأنهم يعتقدون بان ذلك النظام “غير قابل للتعديل”، وفقًا للقانون المنظم لعمل مجلس الأمن الدولي.

 

وأضاف الصحفي التركي أن الحقوقيين العاملين على تلك الدراسة أوشكوا على اكتشاف ثغرة في القانون المنظم هذا، تتيح تغيير شامل في النظام العالمي.

 

وعن طريق تلك الثغرة القانونية، ستتمكن للأمم المتحدة من تغيير القانون المنظم لعمل مجلس الأمن، وهذا الاقتراح بالتعديل ستتقدم به للجمعية العامة.

 

وكان الرئيس “أردوغان” قد انتقد في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة نظام مجلس الأمن، الذي يسمح لخمسة دول فقط بالتحكم في مصير العالم أجمع.

 

ووفقًا للكاتب “تورغوت”؛ يرى الرئيس “أردوغان” أن النظام يجب أن يكون تناوبيًّا في مجلس الأمن الدولي، وليس مكونًا من خمسة أعضاء دائمين.

 

ويعتقد الرئيس “أردوغان” أن هذا النظام سيجعل من العالم أعدل وأجمل.