فجرت الإعلامية الأردنية المثيرة للجدل موجة من الغضب ضدها في أعقاب سخريتها من ولي العهد الأردني السابق ، الذي انتقد إقرار الحكومة قانون ، مع تأكيده على أن الإصرار الحكومي على اتباع نفس النهج القديم قد يؤدي بالأردن إلى الهاوية.

 

وقالت “فراج” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” ردا على تغريدة الأمير حمزة قائلا:” هل سنصحو غدا على تغريدة من الامير حمزة فيها حلول ؟ ولا غرّد سموه وطفى الموبايل؟ الانتقاد سهل والتغريد اسهل ( اسألوا مجرب)”.

 

وأضافت قائلة:” الله يعينك سيدنا ما حدا يشعر بالمواطن مثلك كلنا شغالين تنظير بكبسة زر #انداري ان غدا لناظره قريب #بس_بقول تصبحوا على خير”.

من جانبهم، شن مغردون أردنيون هجوما عنيفا على الإعلامية ديما علم فراج، مطالبين إياها بالمرتزقة وداعين إياها بالعودة إلى بلدها الأصلي، في حين توعد آخرون بأن سخريتها لن تمر مرور الكرام مؤكدين على تدفيعها ثمن التطاول على الأمير حمزة.

وكان ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين قد دخل في صف المهاجمين لإقرار ، مؤكدا على أن العودة لجيب المواطن تدفع بالوطن نحو الهاوية.

وقال “حمزة بن الحسين” في تدوينة له عبر “تويتر”:”ربما البداية يجب أن تكون بتصحيح نهج الإدارة الفاشلة للقطاع العام، وإجراء جدي لمكافحة الفساد المتفشي، ومحاسبة جادة للفاسدين، وإعادة بناء الثقة بين المواطن والدولة، وليس بالعودة لجيب المواطن مراراً وتكراراً لتصحيح الأخطاء المتراكمة، إلا إذا كان القصد دفع الوطن نحو الهاوية”.