وجه قائد قوات الدفاع الساحلي التابع لجماعة ” أنصار الله” الحوثية تهديدات مباشرة للسعودية والإمارات مؤكدا على أنه في حال هاجم التحالف أو عرقل العمل فيه، فإن ميناءي جبل علي في دبي وجدة في سيكونان في مرمى القوات البحرية التابعة للجماعة.

 

وحذر “قادري” في تصريحات لقناة “” من مهاجمة لأنه بمثابة “الشريان الدموي الذي يمد ويغذي اليمن”.

 

وأضاف “لنا الحق في الدفاع عن أنفسنا، ونحن لم ندخل في الحرب البحرية الحقيقية”، وهدد بأن صواريخ الحوثيين قادرة “على الوصول إلى عمق دول التحالف”، في إشارة إلى السعودية والإمارات.

 

ونبّه قادري الأمم المتحدة ودول التحالف في اليمن إلى أن أي معركة بحرية ستكون غير محمودة العواقب، وأنها ستؤثر على العالم بأكمله، موضحا أن الرد “سيكون قاسيا وغير متوقع وفي العمق”.

 

 

وقبل أيام، أعلن مسؤولون في التحالف السعودي الإماراتي باليمن استئناف العمليات العسكرية الهادفة إلى السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها الإستراتيجي.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في التحالف أن القوات الموالية للحكومة “بدأت من عدة محاور لتحرير مدينة الحديدة”.

 

وأكد قائد قوات التحالف في الساحل الغربي العميد علي الطنيجي استئناف العملية في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الإمارات.

 

وأفاد مسؤول في القوات الحكومية بأن طائرات التحالف شنت ضربات جوية كثيفة على مواقع للحوثيين داخل المدينة المطلة على ساحل البحر الأحمر، وقال إن التحالف دفع بتعزيزات إلى المحورين الشرقي والجنوبي للمدينة.