في خطوة مفاجئة أمرت السلطات الأمريكية اليوم، الأحد، بطرد السفير الفلسطيني في ، واسرته مع ضرورة مغادرة البلاد بصفة فورية.

 

و جاء قرار الإدارة الأمريكية بطرد أو ترحيل السفير الفلسطيني لديها وعائلته، بعد إغلاق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن.

 

كما قررت الإدارة الأمريكية إغلاق الحسابات البنكية للسفير الفلسطيني، وإلغاء تأشيرات عائلته.

 

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء اليوم، أنه بعد إغلاق الممثلية الفلسطينية في واشنطن، قررت الإدارة الأمريكية طرد أو ترحيل السفير الفلسطيني لديها، حسام زملط، وعائلته.

 

وأكدت القناة على موقعها الإلكتروني أن الإدارة الأمريكية قررت إغلاق الحسابات البنكية للسفير الفلسطيني، وألغت تأشيرات عائلته، وهو ما يعد إرضاء لإسرائيل.

 

قال مسئول أمريكي بارز إن الإدارة الأمريكية تستعد لإظهار وإعلان “صفقة القرن” سواء وافق الطرف الفلسطيني أو رفض.

 

 

واعتبر “زملط” أنَّ “هذا إجراء غير مسبوق ومرفوض في العرف الدبلوماسي”، مشيرًا إلى إغلاقها الحسابات المصرفية أيضًا الخاصة بمكتب .

 

واعتبر السفير الفلسطيني الإجراءات الأمريكية “انتقام حقيقي من موقف القيادة الفلسطينية”.

 

وأكد زملط أنَّه يسكن في مدينة رام الله منذ شهر 5؛ بسبب الرئيس الأمريكي الأخيرة.

 

وأعلنت واشنطن إغلاق مكاتب منظمة التحرير، بجانب إلغاء تمويلها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وقطع المساعدات المالية عن السلطة ما عدا المساعدات العسكرية.