في كشفٍ مثير، ولأول مرّة، تحدث سياسي عراقي، عن تفاصيل تلقاها من الرئيس الراحل عندما كان في سجنه، متعلقة بالإساءة إلى زوجته.

 

وقال السياسي العراقي المعروف حسن العلوي، إنّه تلقى رسالة من صدام حسين، عن طريق الصليب الأحمر، يشكره على دفاعه عن زوجته ساجدة خير الله، بعد أن تحدث عنها الزعيم الكردي الراحل بكلام يسيء لها.

 

وأضاف السياسي العراقي المعارض لصدام، إن “الرئيس العراقي الراحل عبر عن ندمه الشديد في الرسالة على ما قام به مع العلوي بعد 25 عاما من المعارضة، لأنه الوحيد الذي دافع عن زوجته”.

وتحدث العلوي عن تفاصيل الحادثة، وكيف رد على الزعيم الكردي الذي أصبح فيما بعد رئيسا للعراق لدورتين انتخابيتين.

 

السياسي العراقي قال إن دفاعه عن ساجدة ينطلق من كونه عربي ولا يرضى بالإساءة للمرأة “المصون”، حسبما وصف زوجة صدام.