سخر المفكر السوداني والسياسي المعروف الدكتور تاج السر عثمان، من إمام وخطيب المسجد الحرام , الذي خرج في الماضية, مجدداً البيعة للملك سلمان وولي عهده بالهجوم على الداعية سلمان العودة الذي طالبت النيابة بإعدامه موجهة له 37 تهمة تتعلق بالإرهاب.

 

وقال المفكر السوداني في تغريدة وجهها إلى السديس حسب ما رصدت “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ( عزيزي عبدالرحمن السديس : وأنت تتهيأ لخطبة الغد تذكر أن تجديد البيعة يكون في وليس في منبر المليار ونصف المليار مسلم كما أن هذا المكان الذي تقف عليه ليس المكان المناسب للقضايا السياسية الموجهة ).

وأثار السديس جدلاً واسعاً الجمعة الماضية, كوته تعمد خلال خطبة الجمعة الماضية على مهاجمة المعتقلين السياسيين، ووصفهم بالخائنين الخارجين على ولي الأمر تنفيذا لأوامر الديوان الملكي.

 

وفي إشارة لـ سلمان العودة ورفاقه ودون أن يسمي أحدا، صعد “السديس” الذي وصف ترامب قبل ذلك بأنه قطب سلام، منبر الحرم وبعد أن جدد بيعته لـ”ابن سلمان” وأبيه، ليشرع في الهجوم على هؤلاء الدعاة ويصفهم “المتنكرين لدينهم وهويتهم، الخائنين لأوطانهم وبلادهم، الخارجين على ولاة أمرهم وأئمتهم”.

 

وتابع السديس في خطبته محاولا التماشي مع سياسة النظام في حملة تشويه صورة هؤلاء العلماء: “وإن مما يثير الأسى أن نرى أقواما من أبناء الأمة قذفوا بأنفسهم في مراجل الفتن العمياء والمعامع الهوجاء في بعد واضح عن الاعتدال والوسطية، وهذا تفريط وجفاء وتنكر واضح لسبيل الحنفاء الأتقياء.