بعد قرابة الشهر على العملية الامنية التي استهدفت مجموعة إرهابية في مدينة السلط، نشرت مقطع فيديو للمتهمين المعتقلين اعترفوا فيه بتفاصيل العملية وانتمائهم لتنظيم “” الإرهابي.

 

وبحسب فيديو الاعترافات الذي أذيع عبر شاشة التلفزيون الأردني الرسمي، فقد كشف عن هوية عناصر خلية مدينة السلط “الإرهابية”(جميعهم أردنيون)، وتفاصيل مخططها لاستهداف ، قبل أن تشتبك مع القوات الأمنية الأردنية الشهر الماضي.

 

وتحدث عناصر الخلية الإرهابية عبر شاشة التلفزيون الأردني عن عمليات تصنيع العبوات والمواد الناسفة التي كانت ستستخدمها الخلية لاستهداف تجمعات أمنية، إذ قاموا بجمع 55 كغم من المتفجرات الجاهزة، وتصنيع هيكل طائرة مزود بمحرك كهربائي للتحكم فيه عن بعد يستوعب 10 كم من المتفجرات؛ لاستهداف مقرات أمنية عن بُعد.

وقالت العناصر إنهم تابعوا إصدارات تمثل فكر تنظيم داعش، وقاموا بعد اجتماع لهم بتعيين المدعو أحمد النسور أميرًا لهم.

 

وفي شهر آب/ أغسطس الماضي، انفجرت عبوّة ناسفة بدورية مشتركة من الأمن العام وقوات الدرك، قرب مقر مهرجان الفحيص في مدينة الفحيص، مما أدّى لاستشهاد عنصرين أمنيين، وإصابة آخرين من أفراد الدورية.

 

وفي اليوم الذي يليه، بدأت عملية من قوة أمنية مشتركة، في منطقة نقب الدبور في مدينة السلط؛ لإلقاء القبض على المشتبه بهم في قضية تفجير الفحيص والتي أدت لاستشهاد عدد آخر من قوات الأمن.