في مشهدٍ صادم، حضر رجل ، إلى قسم الشرطة في منطقة تشيكماغالاور، بولاية كارناتاكا، حاملاً رأس زوجته مقطوعة داخل حقيبة، واعترف بقتلها، بعد زواج 7 سنوات، وإنجاب طفلين.

وتشير الأنباء إلى أن الزوج ويُدعى (ساتيش إس جي)، قتل زوجته بدافع الشك في أنها تقيم علاقة خارج نطاق الزواج، لكن مسؤولا بارزا في الشرطة قال إن الزوجة سبق وحضرت إلى الشرطة طلبا للمساعدة.

وقال المسؤول الشرطيّ:”أدركنا أن الزوجين يواجهان بعض المشكلات الأسرية. وأسدينا لهما النصح أكثر من مرة لكننا لم نكن على علم بأنه يشك في أنها تقيم علاقة مع شخص آخر”.