كشف كتاب جديد من تأليف الكاتب الأمريكي الشهير بوب وودورد مفجر فضيحة “ووتر جيت” وتم تسريب مقتطفات منه أن الرئيس المصري عبد الفتاح أبدى قلقه بجدية من إمكانية عزله الرئيس الأمريكي خلال اتصال هاتفي جرى بينهما.

 

ووفقا لتسريبات الكتاب الذي يحمل اسم “الخوف”، فقد صور الكاتب كبار معاوني “” على أنهم لا يأبهون أحيانا بتعليماته للحد مما يرونه “سلوك مدمر وخطير”، مؤكدا أن “” كان يريد ، العام الماضي، بعدما شن الأخير هجوما كيماويا على المدنيين في أبريل/ نيسان 2017، لكن وزير الدفاع جيمس ماتيس تجاهل الطلب.

وأشار الكتاب الذي عرضت صحيفة “واشنطن بوست” مقتطفات منه إلى أن “ماتيس” أبلغ معاونيه بعد واقعة منفصلة بأن “ترامب” تصرف مثل “تلميذ في الصف الخامس أو السادس”.

 

والكتاب الذي لم يصدر بعد هو أحدث كتاب يعرض تفاصيل التوتر داخل البيت الأبيض في ظل رئاسة ترامب التي بدأت قبل 20 شهرا.

 

ويصور الكتاب “ترامب” على أنه سريع الغضب يتفوه بعبارات بذيئة ومندفع في اتخاذ القرارات، راسما صورة للفوضى التي يقول وودورد إنها تصل إلى حد “الانقلاب الإداري” و “الانهيار العصبي” في الفرع التنفيذي للمؤسسة الحاكمة في الولايات المتحدة.