في تصريحات (فضائية) مثيرة للجدل خرج الإعلامي المقرب من نظام السيسي أحمد موسى، ليزعم أن السيناتور الامريكي ، الذى توفي منذ أيام هو المرشد الحقيقي لجماعة الإخوان.

 

وقال “موسى” خلال حلقة برنامجه “على مسئوليتي” بالأمس، إن قيادات جماعة الإخوان المتواجدة في شاركت في جنازته، الأمر الذي فجر سخرية واسعة بين النشطاء.

 

 

وتابع بوق الأول هذيانه: “قيادات الإخوان أقامت صلاة الغائب على جون ماكين في وتركيا وأمريكا، معملوش صلاة على مرشدهم السابق مهدي عاكف لما مات”.

 

وأضاف أن “ماكين” كان الداعم الرئيسي لجماعة الإخوان وكان يفتح أمامهم الكونجرس الأمريكي فضلًا عن توفير الحماية لهم، ولكن مات الأب الروحي والمرشد الحقيقي لجماعة الإخوان.

 

واختتم مزاعمه: “فقدت الجماعة أقوى حليف لها والذي يعد حليف استراتيجي أقوى من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر تميم بن حمد لهم”.

 

وتوفى السناتور الأمريكى جون ماكين عن 81 عاماً، يوم السبت 25 أغسطس الماضي بعدما خسر معركته القاسية مع سرطان الدماغ، الذى اكتشف الأطباء إصابته به العام الماضى، كما أعلن مكتبه.