تداول ناشطون بموقع التواصل “انستغرام” صورة حديثة أثارت جدلا واسعا للأمير متعب بن عبدالله، رئيس السابق الذي اعتقله “ابن سلمان” بنوفمبر الماضي في “” وأطلق سراحه بعد تسوية مالية سرية.

 

وقال متداولو الصورة إنها هي الأحدث للأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز والتي يظهر فيها بعد فترة من الغياب.

 

مشيرين إلى أنها التقطت للأمير خلال تقديمه واجب عزاء في وفاة والدة الأمير مقرن بن سعود بن عبدالعزيز.

 

ونشر حساب باسم “آل سعود” عبر “انستغرام” الصورة وعلّق عليها بالقول: “صورة حديثة للأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز خلال تقديمه واجب عزاء في وفاة والدة الأمير مقرن بن سعود بن عبدالعزيز رحمهم الله جميعًا”.

 

 

 

يشار إلى أنه في أبريل الماضي،  تداول ناشطون أيضا صورا أثارت جدلا واسعا، للأمير متعب بن عبدالله بسبب الظهور المفاجئ له وهو يودع في صالة التشريفات بمطار قاعدة الجوية حيث سافر الملك لجدة.

 

وأظهرت الصور المتداولة حينها الأمير الذي كان محتجزا قبل أشهر في “الريتز كارلتون” بتهم وكثرت الأقاويل عنه بعد خروجه والحديث عن وضعه تحت الإقامة الجبرية، برفقة عدد من الأمراء منهم الأمير مشعل بن عبد العزيز والأمير بندر بن سعود والأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف وزير الحرس الوطني وهم يودعون الملك سلمان قبل ركوبه الطائرة.

 

 

 

وكان أول ظهور له وعقب الإفراج عنه من فندق “الريتز كارلتون”، في نوفمبر الماضي يث استقبل وزير الحرس الوطني السعودي السابق، الأمير ولي العهد الأمير ، وذلك على إثر حضوره حفل سباق الخيل السنوي على كأسي ولي العهد لجياد الإنتاج والمستورد، في ميدان الملك عبد العزيز للفروسية بالجنادرية في .

 

ووفقا لفيديو نشرته حسابات إخبارية سعودية ومغردين مقربين من الديوان الملكي على موقع التدوين المصغر “تويتر” حينها، فقد ظهر “ابن سلمان” و”ابن عبدالله” وهما يتبادلان أطراف الحديث حيث قام ولي العهد بتقبيل كتف “ابن عبدالله”، في حين ظهر الأخير متجهما.

 

وإقصاء الأمير متعب بن عبدالله عن رئاسة “الحرس الوطني”، كان بمثابة الخطوة الأخيرة أمام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لتولي العرش من دون تهديدات.