أعلن حسن فهد الكناني، المتحدث باسم بعثة الحج العراقية، سبب الحاج العراقي الذي قفز في بالمسجد الحرام.

 

وقال إن الحاج العراقي المُنتحِر “حسين حميد الحيدري”، كان يعاني من أزمة نفسية، بعد وفاة ابنه قبل أشهر.

 

ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية، فإن الحيدري كان يردد بصوت مرتفع أذكارا تخص المعتقد الشيعي إلى جانب ذكر اسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قبل أن يقدم على الانتحار.

 

وأضافت المصادر أن الحاج العراقي الحيدري البالغ من العمر 43 عاما، من أهالي ناحية النهروان ببغداد، وكان قد جاء لتأدية مناسك الحج برفقة والدته، التي أصيبت بوعكة صحية حرجة عقب انتحار ابنها.

 

من جانبه، وجه رئيس بعثة الحج العراقية خالد العطية الجمعة، بتشكيل لجنة عليا للتواصل مع الجانب السعودي في قضية وفاة الحاج العراقي .

 

وكان الحاج العراقيّ تسلق السياج المحيط بسطح الحرم وقفز إلى صحن الطواف ولقي مصرعه في الحال، وأصاب اثنين من الحجاج أثناء الطواف.