انتشر تقرير إعلامي على وسائل التواصل الاجتماعي، يفيد بأن أحد الشبان الكينيين تقدم للزواج من ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك ، ماليا.

 

وجاء في التقرير أن الشاب الذي يدعى، ، والذي ينحدر من أصول قبيلة الماساي، قد انطلق في رحلة إلى العاصمة الكينية، وذلك للتقدم لابنة أوباما، ماليا البالغة من العمر 20 عاما، كما أنه مستعد لتقديم مهر وقدره 500 بقرة.

 

 

وأظهر التقرير أيضا لحظة وصول الشاب إلى العاصمة الكينية مصطحبا معه عددا من الأصدقاء وأقاربه، حيث ارتدوا الملابس التقليدية، كما يمكن ملاحظة الأبقار الذي جاء بها لتقديمها كمهر وتعبيرا عن حبها لها.

 

ويشار إلى أن ابنة الرئيس الأسبق الأمريكية، ماليا أوباما، كانت في زيارة لعاصمة الكينية نيروبي الأسبوع الماضي.