تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، أظهر ولي عهد أبو ظبي في موقف محرج أثناء لقاء “شى جين بينج” الذى يزور حاليا.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، مدير المراسم الصيني الذي يتبع رئيس الصين وهو يسمح لحاكم دبي ونائب رئيس الإمارات بالمرور للوقوف بجانب الرئيس الصيني بينما منع محمد بن زايد من التقدم وجعله في الخلف برفقة مسؤولين صينيين.

 

 

وأثار المقطع سخرية واسعة بين النشطاء، الذين أمطروا ولي عهد ابو ظبي بالتعليقات والردود التهكمية.

 

 

 

 

وقررت الصين والإمارات العربية المتحدة، رفع مستوى علاقاتهما الثنائية إلى شراكة استراتيجية شاملة.

 

وكانت المراسم الرسمية لاستقبال الرئيس الصيني قد انطلقت في قصر الرئاسة بأبوظبي، صباح الجمعة، بحضور نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

 

وبدأ الرئيس الصيني الخميس، زيارة للإمارات تستغرق 3 أيام، على رأس وفد رفيع المستوى، في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه رئيسا للبلاد.

 

 

وذكرت وسائل الإعلام الصينية ، أن القرار اتخذ خلال محادثات أجراها الرئيس الصينى “شى جين بينج” – الذى يزور الإمارات حاليا – مع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.