نقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن صاروخاً أطلقته بعد عصر اليوم السبت، قد سقطك في محيط مستوطنة سديروت، ونتج عنها إصابتين في صفوف الإسرائيليين.

 

وقال الإعلام الإسرائيلي إن الصاروخ الذي أطلقته المقاومة الفلسطينية، جاء كردٍ سريع على الاحتلال لمنطقة الكتيبة، وسط مدينة ، والذي خلّف شهيدين من الأطفال وإصابة نحو 14 مواطناً آخرين.

في غضون ذلك، أكدت حركة أنها لن “تسمح للاحتلال أن ينفرد بقصف الشعب الفلسطيني وقتله، في حين سيكون ردها حاضراً”.

 

وأضاف الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانون في بيان صحافي، اطلع عليه “وطن”، إن “ارتفاع وتيرة التصعيد لدى الاحتلال لن يغير المعادلة أو يفرض واقعاً جديداً أو يوقف زحف مسيرات العودة والمقاومة”.

 

هذا وتستمر موجة الغارات الإسرائيلية منذ مساء الأمس على قطاع غزة، في وقت ترد فيه المقاومة الفلسطينية على هذا العدوان بقصف المستوطنات الإسرائيلية، فيما يجري الحديث عن لوقف التصعيد من قبل الجانبين، من دون استجابة واضحة.