تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو أثار موجة من الغضب بعد أن تسبب موكب رئيس في إعاقة تحمل معها حالة مرضية حرجة.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت سيارة إسعاف كانت تحمل مريضا في حالة حرجة إلى أحد مستشفيات بيروت لتعلق في أزمة مرورية بعد أن أغلقت الشرطة الشارع استعدادا لمرور موكب “”.

 

وبحسب الفيديو، فقد حاول أحد المسعفين التحدث مع أفراد الشرطة للسماح لهم بالمرور إلا ان الشرطي رفض الطلب، مما تسبب في اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان.

حالة الغضب والاستنكار للواقعة دفعت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري للاعتذار، معربا عن أمله بانتهاء الظروف التي تعفيه من اتباع توجيهات الأجهزة الأمنية.

 

وقال “الحريري” في تغريدات له عبر حسابه بموقع “تويتر”:” “تعليقاً على الفيديو الذي يظهر وجود سيارة إسعاف في طريق قطعت أثناء تحرك موكبي من بيت الوسط، آسف لقيام البعض باستغلال هذه الصدفة غير المقصودة، وأُعبر للمناسبة عن اعتذاري الشديد للمواطنين الذين يصادفون قطع الطرقات، جراء التدابير الأمنية التي ترافق تنقلاتي”.

 

وعبّر “الحريري” عن أمله في أن “تتهيأ الظروف التي تُعفيني من توجيهات أجهزة الأمن والحماية”.