كان يرتدي الزي الأفغاني ويحمل هذا السلاح.. “شاهد” مقتل نجل أبو بكر البغدادي في سوريا

1

أكدت عدة وسائل إعلام عالمية منها “رويترز” وموقع “سايت الإعلامي” نقلا عن وسائل الدعاية التابعة لتنظيم “” الإرهابي، أن نجل زعيم التنظيم قتل في مدينة “” السورية مع عدد من عناصر التنظيم.

 

ونقلت “رويترز” أن حذيفة البدري قتل في عملية قتالية بالقرب من محطة كهروحرارية بريف حمص، وذكر موقع “سايت” الإعلامي الخاص بمتابعة نشاط التنظيمات الإرهابية والمتطرفة أن ابن أبو بكري البغدادي قتل في عملية انتحارية.

 

وتحت عنوان “قوافل الشهداء” نشرت “اعماق” الوكالة الدعائية التابعة للتنظيم عبر تطبيق “تلغرام” نقلا عن “ولاية حمص” التابعة للتنظيم صورة للفتى “حذيفة البدري” مرتديا الزي الأفغاني وحاملا بندقية كلاشنيكوف وأرفقتها ببيان نعي جاء فيه إن “نجل الخليفة” أبو بكر البغدادي “قتل منغمسا في النصيرية والروس في بولاية حمص”.

ويطلق التنظيم مصطلح النصيرية على الطائفة العلوية التي ينتمي اليها بشار الأسد.

 

وفي سياق متصل، كانت صحيفة “واشنطن بوست” أوردت في تقرير لها في مايو الماضي، أن هناك أدلة تؤكد أن زعيم “الدولة” البغدادي لا يزال على قيد الحياة ومنشغل بالتحضير لمهمة كبيرة.

 

وكان غيابه عن الأنظار لفترة طويلة أدى إلى انتشار عدد من التقارير التي تحدثت عن وفاته أو إصابته بجراح خطيرة وحتى شلله.

 

وبعيداً عن الشائعات هذه يعتقد مسؤولو مكافحة الإرهاب الأمريكيون أن البغدادي لا يزال على قيد الحياة ويدير العمليات والخطط الإستراتيجية الطويلة الأمد للتنظيم.

قد يعجبك ايضا
  1. احرار فلسطين يقول

    الي جهنم و بئس المصير هو و ابوة و امة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.