في موقف يكشف عن عمق العربي رغم محاولات البعض إبعادها عنه خاصة فيم يتعلق بالقضية الفلسطينية، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر احتجاج مجموعة من معلمي على ورود اسم “” بدون وصفها بدولة “احتلال” في امتحانات والجغـرافيا معبرين عن رفضهم لتصحيح الامتحانات.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر متحدث باسم الأساتذة قائلا: “نحتج على تضمين اسم دولة (إسرائيل) في اختبار التاريخ والجغرافيا. الاختبار التونسي لحما ودما. تونس العروبة تونس الأصيلة”.

 

وأكد على رفضهم الاعتراف بإسرائيل وأن يتم تضمينها بهذا اللفظ في الامتحانات، مشددا على أن اسم “إسرائيل” يجب أن يقترن في اذهان الأطفال التونسيين بالاحتلال والسوء والكيان الصهيوني.

 

وأوضح بأن معلمي تونس ليسوا ضد المعرفة والتوصيف العلمي للأشياء، ولكنهم مع قضايا الأمة، وإن البوصلة التونسية تشير منذ عام 1947 بأنه لا يوجد شيء فوق الكوكب اسمه إسرائيل.

 

وختم قائلا: “نحن مع وتحيا ”.