في رد صريح وقوي على تهديدات الولايات المتحدة بفرض على الدول التي ستستمر باستيراد النفط الإيراني، أكد وزير الاقتصاد التركي على أن بلاده غير ملزمة بالامتثال لمساعي الولايات المتحدة لوقف صادرات النفط الإيرانية بدءا من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وإنها ستعمل على ضمان عدم تضرر “البلد الشقيق” من هذه الخطوة الأمريكية.

 

وقال “زيبكتشي” خلال اجتماع في العاصمة التركية أنقرة بشأن التجارة مع رابطة التجارة الحرة الأوروبية إن القرار الأمريكي غير ملزم لتركيا وإنها ستعمل على ضمان عدم تضرر .

 

وأضاف “القرارات التي تتخذها الولايات المتحدة ليست ملزمة لنا. سنلتزم (فقط) بأي قرارات تتخذها الأمم المتحدة”.

 

وتابع “سنحاول الاهتمام بالأمر بحيث لا تتعرض إيران، وهي بلد صديق وشقيق، لأي ظلم أو أذى في هذا الشأن”.

 

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية طلبت من جميع الدول الثلاثاء التوقف عن استيراد النفط الإيراني اعتبارا من نوفمبر/تشرين الثاني، وقالت إنها لن تمنح أي إعفاء من العقوبات، لتتبنى بذلك موقفا متشددا تقول إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يهدف إلى قطع التمويل عن إيران.