علق رئيس النظام المصري ، على قرار السلطات السماح للمرأة بقيادة السيارة بعد عقود من منعها، ودخول القرار حيذ التنفيذ قبل يومين.

 

وقال “السيسي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مخاطبا المرأة السعودية ومشيدا بسلمان ونجله:”أتابع بإهتمام ما تحقق المرأة السعودية من مُكتسبات تعكس عزم المملكة العربية السعودية ممُثله فى جلالة الملك / سلمان بن عبد العزيز  وسمو ولى العهد الأمير  / محمد بن سلمان على تمكينها وحماية حقوقها ، وقد كانت القرارات الأخيرة دليلاً دامغاً على إرادة حقيقية فى الإرتقاء بالمرأة”

 

 

وتابع “ودعمها من أجل تنمية مجتمعية بالمملكة ، كما كانت أيضاً دليلاً حقيقياً على شجاعة القرار والرغبة الصادقة فى التنوير والتطوير”

 

 

التغريدة التي عرضت رئيس النظام المصري لهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين طالبوه بالالتفات للمرأة المصرية المطحونة أولا قبل مخاطبة المرأة السعودية، مستنكرين تجاهله للشعب المصري والطوام التي أوحله بها واهتمامه بالشأن الداخلي لدول أخرى.

 

 

 

 

 

 

واستغل العديد من النشطاء التغريدة للترويج لوسم “#ارحل_يا_سيسي” الذي يتصدر “التريند” المصري بتويتر منذ ثلاثة أيام وحتى الآن.

 

وكان ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز قد أصدر يوم 26 سبتمبر/أيلول الماضي أمرا يقضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة بدءا من 24 يونيو/حزيران الجاري.

 

ويسمح القرار للنساء البالغات من العمر 18 عاماً فما فوق، بإجراء امتحان للحصول على رخصة للقيادة، كما يجيز للسعوديات تعديل رخص القيادة الأجنبية.

 

كما يسمح القرار للنساء في السعودية بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، إضافة إلى أنه يسمح لهن بالعمل كسائقات أجرة لكونه يساويهم بالذكور تماما، حسبما قالت الإدارة العامة للمرور في وقت سابق.