فنّدت المذيعة الفلسطينية بقناة الجزيرة، ، مزاعم داعية سعودي مقرّب من الديوان الملكي، والذي ادّعى أنه لو كانت إسرائيل تضيق على المسجد لما أحيا 350 ألف فلسطيني ليلة القدر!.

 

وكان الداعية “الموسى” نشرَ تغريدةً قال فيها: ”لو كان المسجد الأقصى محاصر من # وممنوع أن يصلى فيه كما تروج # الإرهابية، هل كان سيجتمع فيه ما يقارب نصف مليون شخص في #ليلة_27 من #رمضان ؟ أظن أن العقل العربي بحاجة تصحيح نظرته لما استقاه حول القضية الفلسطينية منذُ زمن”.

وردّت الإعلامية الفلسطينيّة على ما جاء في تغريدة الداعية السعودي بتأكيدها أنّ القدس محتلة وليست محاصرة من الاحتلال الإسرائيلي، وأبناء الضفة ممنوعون من الوصول للصلاة في الأقصى وهم على بعد كيلومترات بسيطة.

 

وشددت على أن حركة حماس ليست إرهابية، كما اتهمها الدّاعية “الموسى”.

 

وأضافت: “لايلزم القضية الفلسطينية هكذا عقول صهيوعربية .. رابعاً سبحان من فضحكم!!!”.