بالطبع لم يفوت المعارض القطري المزعوم سلطان بن سحيم الذي ارتمى في أحضان “آل سعود”، فرصة انعقاد “” التي دعا لها لمناقشة أزمة الأردن، لمهاجمة وتشويهها إرضاء لأسياده في .

 

وعلق “ابن سحيم” في تغريدات له عبر صفحته بتويتر رصدتها (وطن) على القمة المرتقبة اليوم بشأن الأزمة الأردنية، مهاجما قطر التي أقحمها بالأمر:”بينما تجمع الشقيقة الكبرى الإمارات والكويت في مكة المكرمة لدعم الشقيقة الأردن، أتابع بأسى ما يفعله النظام القطري من دعم للفوضى والتخريب في المملكة الهاشمية.. لن تنجو دولة من تدخل نظام الحمدين فيها”

 

 

وتابع هجومه المفضوح على قطر والذي صار نهجا له منذ أن خرج منها هاربا مثقلا بديونه وتلقفه “ابن سلمان” ليستخدمه كورقة ضغط سينتهي أمرها بانتهاء الأزمة:”ستمضي الأيام، وتمر السنين، وسيكتب التاريخ من الدول التي حمت المنطقة من إعصار الفوضى المدمر، ومن الدول التي أججت ذلك الإعصار بالمال والسلاح والإعلام.. الشعب القطري بريئ من أفعال نظامه وكوارثه”

 

 

واختتم تغريداته بوصلة (تطبيل) للملك سلمان:”اعذرنا يا خادم الحرمين.. سامحنا يا كبير العرب.. فالقطريين لا يمثلهم هذا النظام الجائر.. بينما أنتم تجمعون العرب وتوحدون كلمتهم.. نظام الحمدين يطعن في العروبة ويغدر بها.. ليسوا منا ولسنا منهم”

 

 

تغريدات “ابن سحيم” قوبلت بهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين وصوفوه بالمنافق الذي باع نفسه وكرامته لـ”آل سعود”.

 

وكان بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واس”، قد أوضح أن ، أجرى اتصالات مع عاهل الأردن، وأمير ، وولي عهد أبو ظبي، وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة اليوم، الأحد، “لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها”.

 

وقال إن الدعم المالي الذي ستقدمه الدول الثلاث للأردن سيكون موجها كدعم مباشر للخزينة أو تمويل مشاريع تنموية ذات أولوية أو لسداد جزء من ديون مستحقة على الأردن لعدة جهات.