شن ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هجوما عنيفا على قناة “” التي تبث من متهمين إياها بالترويج للفاحشة بعد اعتبارها تعري 2500 امرأة ايرلندية لجمع أموال لمرضى عملا “نبيلا”.

 

وقالت سكاي” في تدوينة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر” تناولت الخبر:” 2500 امرأة يتجردن من كل ثيابهن لـ”هدف نبيل”.

وقالت القناة في متن الخبر المنشور على موقعها الإلكتروني إن  آلاف السيدات في أيرلندا تجردن من ثيابهن تماما على شاطئ معزول يقع على بعد 50 كيلومترا جنوبي العاصمة دبلن، السبت، لتسجيل رقم قياسي للسباحة العارية، بهدف جمع أموال لصالح جمعية خيرية لعلاج سرطان الأطفال.

وأوضحت أن هذه السباحة أصبحت تقليدا سنويا منذ أن بدأتها في عام 2013 المواطنة الأيرلندية دي فيذرستون بعد أسابيع من إجرائها جراحة لاستئصال الثدي.

وتسبب العنوان الترويجي للخبر بغضب الكثير من المغردين، مستنكرين وصفها للتعري بـ”النبل”، حيث وصف بعضهم القناة وكل من يعمل فيها ويديرها ويحرر مقالاتها بالحقير.