في أحدث ظهور له منذ حادث إطلاق النار بحي “”، نشرت وسائل إعلام سعودية فيديو جديد متداول لولي العهد السعودي ، وهو يزور عمه الأمير مقرن بن عبدالعزيز في قصره.

 

وبحسب المقطع الذي لم يتسنى لنا التأكد من تاريخ تصويره، ظهر “ابن سلمان” برفقة ابنه الصغير “سلمان” في قصر عمه “مقرن” الذي استقبلهم بترحاب كبير قابله ولي العهد بتقبيل يد عمه.

 

وشغل الأمير مقرن بن عبد العزيز منصب ، في الفترة ما بين يناير 2015 إلى أبريل من نفس العام.

 

يشار إلى أن نجل “مقرن” ونائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن قد لقى حتفه برفقة ومسؤولين سعوديين آخرين بنوفمبر الماضي، في حادث تحطم مروحية كانت تقلهم.

 

وأثار الحادث حينها موجة من الجدل والشك حول سبب سقوط الطائرة، وهل كان عرضيا أم متعمدا في ظل الحملة التي يشنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضد عدد من الأمراء تقول مصادر إنهم من أبرز المعارضين لوصوله للحكم.

 

وكشفت مصادر خاصة مقربة من الأسرة الحاكمة حينها، أن الطائرة الخاصة التي كانت تحمل نائب أمير عسير، الأمير منصور بن مقرن تم إسقاطها عمدا.

 

وعززت المصادر أقوالها كاشفة بأن الأمير منصور بن مقرن كان معارضا لتوريث حكم المملكة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، موضحة أنه قام، مؤخرا، بإرسال رسالة إلى نحو ألف أمير من شباب الأسرة الحاكمة يدعوهم لاتخاذ خطوة ضد توريث “ابن سلمان”، مشيرا إلى أن الأمراء الكبار لا يعول عليهم،  ومن ثم يجب على شباب الأسرة التحرك.

 

وادعت المصادر أن إسقاط الطائرة يهدف إلى إرسال رسالة لباقي أفراد الأسرة أنه لا خط أحمر في التعامل مع من يعارض صعود “ابن سلمان” لقيادة المملكة، وذلك وفقا لما نقله “الخليج الجديد”.