وجه الفنان الفلسطيني الساخر، ، اعتذارا لجماهير النادي الأردني، وذلك بعد أن أثار سخطا على مواقع التواصل لسخريته من النادي الذي يعد أحد أعمدة الرياضة الأردنية إلى جانب منافسه فريق الوحدات.

 

واعتذر الفنان الفلسطيني، الذي يقدم أعمالا فنية في الأردن، من الفريق وإدارته وجماهيره، محذرا أي أطراف تهدف إلى إثارة الفتنة بين الفنان وجماهير الفيصلي، التي قال إنه يكن لها الاحترام.

 

وأكد فراجين بأنه سيرتدي قميص نادي الفيصلي في مباراته القادمة، وسيقف في صفوف المشجعين.

وكان محبو وجماهير “الفيصلي” قد هاجموا “فراجين” على صفحته الخاصة بعد بث الحلقة، ما استدعى اعتذارا نشره الفراجين مصورا على “فيسبوك”، قال فيه إن السخرية جاءت في إطار الكوميديا، وإنه لم يقصد إهانة الفريق.

وفي وقت سابق، قالت رئاسة نادي الفيصلي إنها ستتقدم بشكوى رسمية على القناة الفضائية التي بثت الحلقة، وإن النادي يحتفظ بحقه في مقاضاة كل من أخطأ بحق النادي وجماهيره.