قال مراسل قناة “العالم” الإيرانية في سوريا، اللبناني ، إن ولي العهد السعودي ، اصيب، في حادثة إطلاق النار التي استهدفت أحد القصور الملكية بحي الخزامى في العاصمة الشهر الماضي.

 

ونشر “مرتضى” تغريدةً عبر حسابه في “تويتر” قال فيها إن معلوماتٍ مؤكدة تشير إلىأن “بن سلمان” قد اصيب في كتفه بطلقتين اثناء الحادثة التي وقعت قبل شهر، وقتل اثنان من ابناء عمه.

 

ولم يكشف المراسل اسميْ ابناء عمّ ولي العهد السعودي الذين قال إنهم قتلوا في الحادثة.

وكان أول ظهور لمحمد بن سلمان، بعد حادثة إطلاق النار التي استهدفت أحد القصور الملكية بحي الخزامى بالرياض، حينما نشر بدر العساكر مدير المكتب الخاص والذراع الأيمن لولي العهد السعودي صورة حديثة تجمعه وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

جديرٌ بالذكر ان مصادر سعودية مطلعة كانت أكدت أن حادثة إطلاق النار بمحيط قصر “ابن سلمان” لا علاقة لها بإسقاط طائرة “درون” ترفيهية كما روّجت السلطات ، بل محاولة انقلابية استهدفت “ابن سلمان” أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من المهاجمين ومن الحرس الملكي السعودي.

 

وكان المغرد السعودي الشهير “مجتهد” كشف أن هجوما بسيارات تحمل مدفعا عيار 50 ملم استهدف القصر، مشيرا إلى سقوط قرابة 7 قتلى في الهجوم وأن من يقف وراءه أفراد من الأسرة الحاكمة.