استشهد 4 فلسطينيين، وأُصيب 729 آخرين، بينهم مسعف جراحه خطيرة وصحفيان، الجمعة، نتيجة استهداف قوات الإسرائيلي شعبية سلمية تتواصل للجمعة الرابعة على التوالي، قرب السياج الفاصل شمال وشرق ، والتي أطلق عليها “جمعة الشهداء والأسرى”.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة بارتقاء الشهداء أحمد نبيل أبوعقل (25عامًا)، وأحمد رشاد العثامنة (24عامًا)، وسعد عبد المجيد أبو طه (29عامًا)، والطفل محمد إبراهيم أيوب (15عامًا) شرقي قطاع غزة.

وتجمهر آلاف من الفلسطينيين، في 5 نقاط، قرب الحدود مع إسرائيل، اليوم الجمعة، للمشاركة بمسيرة اليوم التي أطلقوا عليها اسم “جمعة الشهداء والأسرى”، وأشعلوا إطارات السيارات، ورشق بعضهم جيش الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة. وفق ما ذكرت وكالة الاناضول.

ووصل عدد الشهداء الذين ارتقوا برصاص الجيش الإسرائيلي، منذ بداية مسيرة العودة في 30 مارس/آذار الماضي، إلى 37 فلسطينيًا، فيما أصيب الآلاف بجراح.

 

وشهدت مناطق مختلفة من القطاع مواجهات عنيفة ابرز تلك الاحداث كان تمكن الشبان من اقتلاع أجزاء من السياج الفاصل شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وأرعب الشبان قوات الاحتلال الاسرائيلي من خلال الطائرات الورقية التي كانوا يطلقونها على طول السياج الحدودي, الامر الذي أصاب جنود الاحتلال بالجنون وأجبرهم على إطلاق الرصاص على تلك الطائرات والشبان الفلسطينيين في نفس الوقت.