شبه وزير خارجية “مملكة الريتويت” آل خليفة القاعدة العسكرية المزمع إقامتها في المنطقة الفاصلة بين القناة البحرية والحدود القطرية بأنها ستكون بخط بارليف الذي أقامه الاحتلال الاسرائيلي على الحدود المصرية أبان احتلاله لشبه جزيرة سيناء.

 

وقال “آل خليفة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” على من يفتح ابوابه و بره و بحره للقوات الأجنبية ، بما يشكل تهديد حقيقي لجيرانه و للامن الإقليمي ، ان يتقبل إقامة خط بارليڤ على حدوده #قاعدة_عسكرية_سعودية_في_سلوى”.

تغريدة “آل خليفة” الذي يهرف دوما بما لا يعرف، أثارت غضب السعوديين أنفسهم، بعد تشبيهه للقاعدة العسكرية السعودية المزمع إنشاؤها بخط برليف الإسرائيلي، وهو الأمر الذي يعزز فكرة أن السعودية دولة محتلة، في حين سخر المغردون الآخرون مما طرحه “آل خليفة” مشيرين إلى أن ما زلف به لسانه يعكس الحقيقة التي تمثلها السعودية.

https://twitter.com/3Z_0Z/status/983495836746375169

 

وكانت صحيفة “سبق” السعودية عن تفاصيل جديدة لمشروع قناة سلوى البحرية الذي تدرسه ، ومن المخطط أن يفصل عن شبه الجزيرة العربية ويحولها إلى جزيرة.

 

وأضافت الصحيفة السعودية، أنه من المقرر أن يمول المشروع جهات سعودية وإماراتية استثمارية من القطاع الخاص، فيما ستتولى شركات مصرية مهام حفر القناة المائية.

 

وذكرت مصادر الصحيفة أنه من المخطط إنشاء سعودية في جزء من الكيلومتر الفاصل بين الحدود القطرية وقناة سلوى البحرية، بينما سيتم تحويل الجزء المتبقي إلى مدفن نفايات للمفاعل النووي السعودي الذي تخطط السعودية لإقامته، فيما سيكون محيط المفاعل النووي الإماراتي ومدفنه في أقصى نقطة على الحدود الإماراتية القريبة من قطر.