تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة التقطتها وكالة الانباء الفرنسية “أ ف ب”، لفتية فلسطينيون وهم يشكلون درعاً بشرياً لحماية فتاة فلسطينية من رصاص خلال فعاليات عند السياج الحدودي بقطاع والتي ما زالت مستمرة.

 

ووفقا للصورة المتداولة التي رصدتها “وطن”، ووصفها الناشطون بأنها تغني عن ألف صورة، فقد ظهر أربعة فتية يشبكون أيديهم ببعضها البعض وهم يركضون مشكلين درعا بشريا لحماية فتاة تركض أمامهم هربا من رصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي.

الصورة أثارت إعجاب الكثيرين من نشطاء موقع “تويتر” الذين أثنوا على شجاعة هؤلاء الفتية، مؤكدين على أن الامة لو امتلكت شجاعتهم لتحررت فلسطين، في حين اكد البعض بأن الصورة تمثل درسا مجانياً يقدمه هؤلاء الفتية في كيفية الحفاظ على الأرض والعرض.

وكان 15 شهيدا قد ارتقوا (الجمعة) بنيران الاحتلال الإسرائيلي خلال مظاهرات “مسيرة العودة” بينما أصيب المئات.

 

وتعد مسيرة العودة، التي نظمت الجمعة بالتزامن مع الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض، واحدة من أكبر المظاهرات الفلسطينية على الحدود بين وغزة في السنوات الأخيرة.

 

واحتشد عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين يضغطون من أجل حق عودة اللاجئين في خمسة مواقع على طول الحدود المسيجة البالغ طولها 65 كيلومترا حيث نصبت الخيام لاحتجاج من المقرر أن يستمر ستة أسابيع.

 

وقدر جيش الاحتلال الإسرائيلي عدد المشاركين بنحو 30 ألفا.