بعد تهديد المستشار في الديوان الملكي ورئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ له بساعات، كشف ناشطون سعوديون بأن السلطات اعتقلت الإعلامي السعودي وأن من يغرد الآن على حسابه بـ”” هي المباحث السعودية.

 

وقال المعارض السعودي غانم الدوسري في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” حسب ما وصلني ان تركي الدوسري معتقل ومن يغرد في حسابة هم سلاتيح المباحث #كلنا_تركي_الدوسري .

 

من جانبه، أكد حساب “خط البلدة” صحة الانباء حول اعتقال “الدوسري”، وقال في تغريدة له: ” بلطجية بزران الدب الداشر تعتقل تركي الدوسري بعد ساعات من تلقيه تهديدا من البلطجي تركي الشيخ. وينشرون تغريدة إعتذار في حسابه وهو معتقل”.

 

وكان الإعلامي السعودي المعروف تركي الدوسري قد خالف قطيع الإعلاميين السعوديين المطبلين للمستشار في الديوان الملكي تركي آل الشيخ، وشن هجوما عنيفا عليه جعل الأخير يتوعده ويهدده.

 

ونشر “الدوسري” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر، صورة لـ”آل الشيخ” وعلق عليها بقوله:”هذا الشخص مريض ولازم يتعالج ؟”، قبل ان يتم حذفها لاحقا بعد الأنباء عن اعتقاله.

 

التغريدة أثار غضب مستشار “ابن سلمان” ودفعه للرد عليها مهددا إياه بشكل مباشر:”شجاع بس لا تمسحها”.

 

ليرد عليه “الدوسري” مؤكدا على شجاعته بالقول: “إذا مسحتها ماني شجاع”.

 

ولم تمض ساعات، وعلى الرغم من تأكيد “الدوسري” على شجاعته، قام الحساب بحذف التغريدات، وتدوين تغريدة جديدة على لسان “الدوسري” يقدم فيها اعتذارا شديدا من تركي آل الشيخ، حيث اكد الناشطون بأن من كتب هذه التغريدة ليس “الدوسري” وإنما المباحث بعد القبض عليه والسيطرة على حسابه.

https://twitter.com/T__2013/status/980173294954573824