ضجة كبيرة وغضب واسع شهدته مواقع التواصل في المملكة، بعد تصريحات للطيفة الشعلان عضوة مجلس الشورى السعودي وصفت فيه بعض الشباب الذين يطالبون الجكومة بتوفير فرص عمل لهم بأنهم (شرذمة تنبح كالدواعش)، ما اعتبره الكثيرون تطاول غير مقبول وطالبوا بإقالتها.

 

وكانت “الشعلان” قد قالت رداً على غضب مغرّدين من مقطع فيديو نُشر لها وهي تعبّر عن استيائها من كثرة الشكاوى المقدمة لها عن البطالة: “كل يوم هاشتاق جديد، نعم كرم الله المجتمع السعودي ألف مرة عن أخلاق هذه الشرذمة، التي وصفتها المغرّدة بنباح الدواعش وأجبتها بأحسنت”.

 

 

التغريدة التي فتحت النار على “الشعلان”، وتسببت في هجوم حاد وعنيف عليها عبر وسم من قبل المغردين الذين طالبوا المسؤولين بإجبارها على تقديم اعتذار رسمي داخل المجلس عن هذه التصريحات المسيئة للشعب السعودي، وأيضا إقالتها من منصبها.

 

 

 

 

 

 

 

يُشار إلى أن تقود حالياً جهوداً داخل مجلس الشورى لإسقاط ولاية الرجل على المرأة، أي حصولها على حقوقها الأساسية بصفتها مواطنة كاملة الأهلية؛ مثل استخراج الجواز أو السفر إلى الخارج والعمل والدراسة دون موافقة ولي أمرها.

 

وكانت بيانات رسمية أظهرت، في يناير الماضي، ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين خلال الربع الثالث من العام الماضي 2017 إلى 12.8%.