شن الأكاديمي الإماراتي المعروف الدكتور ، هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي تزامنا مع زيارته الحالية لمصر، مشيرا إلى أنه تعمد زيارة الكنيسة برفقة السيسي ليظهر بدور الرجل المنفتح الغير متشدد وتكون هذه الزيارة بمثابة تقديم أوراق اعتماده لدى الغرب.

 

ووصل ولي العهد السعودي، منذ قليل، إلى الكاتدرائية المرقسة بالعباسية، في أول زيارة لمسئول سعودي لمبنى كنسي، وكان في استقباله، البابا تواضروس الثاني.

 

ودون “المنهالي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) محاولا تفسير غاية “ابن سلمان” من هذه الزيارة المستغربة للكنيسة تحديدا:”#محمد_بن_سلمان يقدم أوراق اعتماده لـ #الغرب عبر الكنيسة و #الأوبرا و #الترفيه”

 

 

وقال المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية القس بولس حليم، وفقا لصحيفة الشروق المصرية، إن اللقاء بينهما يأتي ضمن حرص الأمير سلمان على لقاء الرموز المصرية.

 

وعلقت مصادر كنسية، على اللقاء بين البابا وابن سلمان، بقولها: “ تشهد تطورا فكريا، وحركة التجديد داخلها لا تتوقف، وولي العهد بزيارته للكاتدرائية يعطي رسالة مهمة بانفتاح على الآخر ومحاولتها السير في مسارات معتدلة”.

 

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وصل إلى ، مساء أمس الأحد، في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه في يونيو الماضي.

 

وبث التليفزيون المصري مراسم وصول “ابن سلمان” إلى مطار القاهرة على رأس وفد كبير، وكان في استقباله عبدالفتاح السيسي.