يبدو أن المسؤولين الإعلاميين في وكبيرهم الموجه المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني قد تأكد لهم الفشل وعدم قدرتهم في تشويه صورة .

 

وفي هذا السياق، يبدو أن التوجه لصحفيين من الخارج في وأوروبا كما هو معروف كان الطريق الأسهل، إلا أن الجديد هو لجوئهم لصحفيين إسرائيليين هذه المرة، في محاولة بائسة إلا انها لم تمر أيضا وتم فضح آلاعيبهم.

 

فقد زعم الصحفي الإسرائيلي بأن شيمون دافيد بأن “أخوة” في قطر قدموا دعما لجمعية إسرائيلية تدعى “انقذ قلب الطفل” بمبلغ 5 ملايين دولار خصصت لعلاج الاطفال الإسرائيليين في .

 

وقال “دافيد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مرفقا بها صورة لطفل ادعى تقديم قطر مساعدات لعلاجه: ” شكرا للأخوة في قطر لدعمهم اللامحدود لجمعية (انقذ قلب الطفل) في تل ابيب وقد خصصت لأطفالنا بإسرائيل 5مليون دولار كميزانية خيرية شكرا من قلب”.

 

لتجد التغريدة دخول كاسح في المنشن من الذباب الإلكتروني التابع للديوان الملكي السعودي وعدد كبير من الحسابات الشهيرة لتهاجم قطر وتتهمها بدعم .

 

وبالبحث عن مصدر الصورة والخبر، اتضح ان الصورة تعود لطفل أفغاني مسلم قامت إسرائيل بعلاجه، في حين أن الامر أيضا يعود لعام 2016.

 

واتضح أن مصدر الخبر هو موقع “المصدر” الإسرائيلي، حيث أشار إلى أن الرضيع الأفغاني اسمه “يحيى” كان يعاني من عيوب حادّة في القلب، وقدم إلى إسرائيل في حملة معقّدة بمساعدة جمعية إسرائيلية بعد أن رفض أطباء في وباكستان إجراء جراحة له خوفا من أن يموت خلالها.