أثارت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون التي أكد فيها بان اللبناني جزء أصيل من المكون السياسي في لبنان جنون الكاتب الصحفي السعودي والمقرب من الديوان الملكي محمد آل الشيخ بعد أن دفعت بلاده ما يتجاوز 450 مليار دولار للإدارة الامريكية الجديدة من اجل ضمان موقف مؤيد لسياساتها.

 

وقال “آل الشيخ” في تدوينة  له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” عندما تسمع التصريحات الاخيرة لوزير خارجية امريكا تيلرسون عن حزب الله تكاد تجزم انه من بقايا حكومة الآفل اوباما، هل هو تكتيك متعمد ام ان امريكا يحكمها حكومتان؟”.

 

وفي رد يعكس مدى أخلاقه، وصف “آل الشيخ” القطريين  بـ”العاهرة” بعد أن أكد له احد المغردين بأن الولايات المتحدة لعبت بالسعودية قائلا: “ومن هي الدولة التي تحتل العُديد ثلث ؟.. انتم يا القطريين مثل العاهرة التي تتحدث عن الشرف، استحوا..”.

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد أكد أنه يجب الاعتراف بالحقيقة القائلة إن حزب الله “هو جزء من العملية السياسية في لبنان”، وذلك فيما يبدو أنه تخفيف في موقف إزاء الحزب قبيل زيارته لبيروت.

 

وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية الأربعاء، “نساند لبنانا حرا ديمقراطيا لا يخضع لنفوذ الآخرين، وندرك أن حزب الله يخضع لنفوذ ايران. نعتقد ان هذا النفوذ غير مفيد لمستقبل لبنان على المدى البعيد.”

 

ولكنه أضاف، “يجب علينا الاعتراف أيضا بالحقيقة القائلة إنهم (حزب الله) جزء من العملية السياسية في لبنان.”

 

يذكر أن حزب الله – الفصيل الوحيد الذي احتفظ بأسلحته عقب الحرب الأهلية في لبنان – يشارك في الحكومة اللبنانية التي يرأسها سعد الحريري.

 

وتعد واشنطن حزب الله “تنظيما ارهابيا”، وفرضت على الحزب عقوبات اقتصادية.