أغلقت كلا من والأردن ملف الازمة التي اندلعت منذ أشهر على إثر قيام حارس في العاصمة عمان بقتل اثنين من المواطنين الأردنيين بدم بارد، حيث أعلنت الخميس عن تعيين سفير جديد لها في عمان.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان ان عين سفيرا جديدا الى الاردن، خلفاً للسفيرة عينات شلاين.

 

وكانت هيئة البث الإسرائيلي أعلنت في 30 كانون الثاني/يناير الماضي، بأنه تمت إعادة فتح السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمان.

 

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين أعلن في وقت سابق من الشهر الماضي، أن “إسرائيل والأردن توصلتا إلى اتفاق بعد الحوادث التي وقعت في السفارة في في 23 تموز/يوليو 2017 وفي الحادث الذي قتل فيه قاض أردني في آذار/مارس .2014 وستعود السفارة الإسرائيلية في إلى العمل بصورة كاملة فوراً”.

 

وتجدر الإشارة إلى أن السفارة بقيت مغلقة منذ حادث السفارة الذي قُتِل فيه أردنيان على يد حارس للسفارة، وما أعقبه من عودة الحارس والسفيرة والطاقم الدبلوماسي لإسرائيل.

 

وصرحت مصادر أردنية أن إسرائيل قدمت اعتذاراً ودفعت والتزمت للأردن بتطبيق الإجراءات القانونية على القاتل لحين تحقيق العدالة.

 

قالت مصادر رسمية إسرائيلية إن إسرائيل “لبت مطلبين اثنين من المطالب الثلاثة الرئيسية، وهي الاعتذار والتعويضات مع بقاء شرط ملاحقة المتهمين قضائياً واتخاذ الإجراءات بحقهم”.