قال أبو الفاتح الأخرسي الباحث في شؤون ، إن عمل مشترك يجري بين الجيشين المصري والإسرائيلي في ، مبيناً أن الحرب على لربما تكون في الفترة القادمة لإتمام .

 

وأوضح الأخرسي في لقاء تلفزيوني، أن ما يجري ضمن مخطط عام بدأ من إجهاض الربيع العربي وتنصيب السيسي لرئاسة مصر.

 

وحول الأوضاع الميدانية في سيناء، كشف أنه يتم “محو مدينة عن الوجود”، مؤكداً أن الجيش المصري أصبح مطلق اليد في الهدم والتجريف والتهجير والانتشار العسكري الواسع.

 

وبيّن أن أكثر من نصف مدينة العريش سيتم هدمه، وسط حملات التضييق والاعتقالات وإطلاق النار على الأهالي لتشريدهم من منازلهم .

 

وأضاف أن قوات الجيش المصري تمنع دخول شاحنات البضائع إلى سيناء لإخلائها من أهلها بكافة الطرق سواء بالاعتقالات أو القتل المباشر وزيادة معاناة المصريين عبر الحصار.