تأكيدا لما تم كشفه سابقا حول حالة الرعب التي يعيشها ولي العهد السعودي خوفا من وعدم ثقته بأقرب الناس إليه، كشف الإعلامي القطري عبد الله الوذين بأن السلطات السعودية قامت بتجريد والمراكز وأفواج القبائل من جميع أسلحتهم الشخصية.

 

وقال “الوذين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” الحكومة #السعودية تبدأ بتجريد أمراء المناطق والمراكز والمحافظات وأفواج القبائل من أسلحتهم في خطوة مريبة تنبئ بحدث كبير قادم”.

ويأتي هذا الإجراء تأكيدا لما كشفه حساب “العهد الجديد” في أكتوبر/تشرين الاول الماضي، بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعيش حالة لا مثيل لها من الرعب حتى من أقرب المقربين، مشيرا إلى عملية تفتيش دقيقة يخضع لها كل من يريد مقابلته.

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع “تويتر”: “ابن سلمان مرعوب وجميع الداخلين عليه يمرون بثلاث غرف تفتيشية (حتى أقرب المقربين) يجردون خلالها من كل شيء حتى الأقلام. (الغرفة2 بإدارة مرتزقة)”.

كما سبق وأن كشف في شهر سبتمبر/أيلول الماضي أيضا بأن محمد بن سلمان أمر بنقل 7000 ضابط وجندي من الجيش إلى ، مشددا بأن “ابن سلمان” يعيش حالة من الرعب والقلق لا مثيل لها، وذلك على إثر الدعوات الكبيرة لحراك 15 سبتمبر من العام الماضي.

 

وقال في تدوينات له:”معلومة عن حراك15سبتمبر في يوم الحراك تفاجأ أمير الباحة ومدير مباحثها (لم يكن لديهم علم) بوصول مدرعات تابعة للجيش، حيث تمركزت في أكثر من مكان”.

وأكد على أنه من “من شدة الرعب والقلق الذي يعيشه بن سلمان (والذي أثر على نومه بشكل كبير)، أمر بنقل 7000 من أمهر الضباط والجنود من الجيش إلى الحرس الملكي”.