الحكومة الأردنية ترفع أسعار الخبز بنسبة “100%”

2

قررت الحكومة الأردنية، الاثنين، رفع أسعار اعتبارا من بداية الشهر المقبل، وبنسبة زيادة وصلت إلى 100% بالنسبة لبعض الأصناف.

 

وقال يعرب القضاة، وزير الصناعة والتجارة والتموين، في مؤتمر صحافي عقده مساء الإثنين، إنه “بموجب القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء اليوم فقد ارتفعت أسعار الخبز العربي، المعروف باسم الكماج، من 16 قرشا للكيلو إلى 32 قرشا وبزيادة نسبتها 100%، كما تم رفع أسعار الخبز المشروح من 18 قرشا إلى 35 قرشا وبنسبة 94.5%، والخبز الصغير من 24 قرشا إلى 40 قرشا وبنسبة زيادة 66.7%.”.

 

وأضاف الوزير أنه وبحسب القرار الحكومي سيكون “سريان الأسعار لمدة عام، على أن يعاد النظر فيها بعد ذلك وتغييرها بحسب أسعار القمح عالميا وكلف الإنتاج من أسعار محروقات وغيرها”.

 

وستقدم الحكومة وفقا للوزير دعما للمواطنين ضمن شرائح معينة ومحدودة الدخل، لكنه لم يحدد مقدار الدعم، مشيرا إلى أن البحث ما زال جاريا من قبل لجنة حكومية.

 

وأشار إلى أن “نسبة الهدر في الخبز تبلغ 65% من قيمة الدعم الموجه للخبز سنويا حيث تذهب لغير الأردنيين أو لغير غايات الخبز”.

 

وقال الوزير إن “هذا يعني أن دعمنا في العام 2017 كان بحدود 170 مليون دولار، وأن الأردنيين بكل فئاتهم استهلكوا ما يقارب 35% بحدود 64 مليون دولار أو أقل من أصل المبلغ” .

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سعيد سالم يقول

    الوزير الأردني كذاب
    لماذا لا يقول بأن السبب هو توقف أو تقليص الرز السعودي و الخليجي عن الأردن
    أعتقد أن الأيام القادمة ستكون سوداء على الأردن
    ممكن يستخدمون ورقة داعش
    و الله أعلم

  2. العقيد ابو شهاب يقول

    الكيان الأردني كيان مصطنع بحسب أقوال الإنجليز الذين أنشأوه ، و يعتمد على الدعم الخارجي و الديون ، و استفاد من مصائب البلدان المجاورة. هذا الكيان تديره المخابرات المحلية التي ترتبط بالمخابرات الدولية ، و منذ زمن بعيد ، رسخوا في ذهن الشعب النعرة الوطنية لكي يستفيدوا منها في بقاء الحكم مثل شعار “الأردن أولاً” لتبرير التخلي عن فلسطين و قضايا العرب الأخرى. لاحظ في الخبر أن رفع سعر الخبز ربطه هذا الوزير المخابراتي باستهلاك غير الأردنيين له لأن هذه الخطوة لن تنال رضى الشعب و بالتالي حركوا النعرة إياها لتمرير الرفع الذين لن ينزل مطلقاً.
    أهل الأردن عرب أصيلون نشامى و كثير منهم ضد الحكم ، و لكن المخابرات كثيرة العدد تنتشر في كل شارع مهم و تتواجد في كل وسيلة نقل و في كل مؤسسة و في كل جامعة و تستهلك جزءاً كبيراً من الميزانية. مع تناقص الدعم المالي و مع سرقة أموال الشعب ، ستضعف المخابرات و سيشرق على هذا البلد ميلاد فجر جديد مفعم بالحرية و الكرامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.